• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

نص المؤتمر الصحفي :حالة الكهرباء في قطاع غزة مع استمرار السلطة في رام الله بمنع وصول الوقود الى محطة الكهرباء

البريد الإلكترونى طباعة

بسم الله الرحمن الرحيم
حالة الكهرباء مع استمرار قيام السلطة الفلسطينية في رام الله  بمنع وصول الوقود الى محطة الكهرباء في قطاع  غزة
لا زالت أزمة الكهرباء التي بدأت منذ 16/4/2017 بعد انتهاء المنحة الفطرية والتركية مستمرة بسبب استمرار القرارات بفرض الضرائب الباهضة على الوقود المستخدم في تشغيل محطة الكهرباء لقد بذلت سلطة الطاقة والجهات المسئولة  في قطاع غزة  جهود كبيرة من اجل  قيام الجهات المسئولة في رام الله بإعادة توريد الوقود اللازم لتشغيل محطة الكهرباء والتخفيف من الأزمة التي ضربت كل مناحي الحياة في القطاع . وفي هذا الاطار تم عقد العديد من الإجتماعات مع جهات عديدة واهمها اللقاءات التي تمت مع المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الاوسط السيد نيكولاي ملادينوف مع الجهات المسئولة في قطاع غزة ومع ومساعده السيد روبرت بايبر . وقد قامت سلطة الطاقة  بالاستجابة لكل الشروط والملاحظات  التي تضعها السلطة الفلسطينة  للموافقة عبى حل ازمة الكهرباء في قطاع غزة والتي تم توصيلها عن طريق هذه الجهات وقد تم تسليم ردود مكتوبة تم  تسليمها للسلطة الفلسطينية ولم تقم السلطة بالرد عليها حتى الان.
وقد قامت سلطة الطاقة بتسليم رسائل لكل الدول المشاركة في لجنة الاتصال المخصصة للمانحين للسلطة الفلسطينية والى المنظمات والجهات المتابعة للوضع الانساني والمعيشي في قطاعع غزة وهي الاتحاد الاوروبي والصليب الاحمر ومكتب المنسق الخاص للأمم المتحدة وغيرها من الجهات قامت بشرح ابعاد واسباب ازمة الكهرباء وجهود سلطة الطاقة في غزة لحل الازمة والاستجابة لكل متطلبات حل ازمة الكهرباء من الناحية المهنية..
وتتلخص مطالب سلطة الطاقة في رام الله والسلطة الفلسطينية في زيادة الجباية في شركة توزيع الكهرباء  واستخدام اموال الجباية في المساهمة في تحمل تكلفة الكهرباء  الوارد الى قطاع غزة . تعيين جهات محايدة للتدقبق على اعمال شركة توزيع الكهرباء
مشاركة سلطة الطاقة في رام الله في ادارة قطاع الكهرباء في غزة بما فبها شركة الكهرباء وقد تم الموافقة على جميع الشروط على ان تقوم السلطة في رام الله بدورها في حل ازمة الكهرباء في غزة وأولاها توريد الوقود بدون ضرائب لتشغيل محطة الكهرباء.
لا يخفى على جميع المتابعين الاثار الكارثية لأزمة الكهرباء في قطاع غزة على الخدمات الاساسية في القطاع وأهمها توصيل المياة للإستخدام المنزلى وكذلك محطات ضخ ونصريف مياه الصرف الصحي وتاثير ازمة الكهرباء على الخدمات الصحية  وأهمها تشغيل المعدات اللازمة لاصحاب الامراض التي تتطلب متابعة مستمرة وكذلك تأثيرها عل الوضع الاقتصادي في القطاع والقطاع التعليمي والحية الاجتماعية والبعد النفسي وتأثيره على الاجيال الناشئة.

انه في حال عدم الاستجابة الفوريه للمناشدات من كل الجهات للسلطة في رام الله من توريد الوقود بدون ضرائب فأن الوضع يتطلب التدخل بخطوات قانونية لرفع المعاناة عن المواطنين في قطاع غزة وإننا ندعوا جميع الجهات الحقوقية و خصوصا الجهات  المتابعة لحقوق الانسان برفع قضايا في المحاكم المحلية والدولية على الجهات والشخصيات الاعتبارية التي تتسبب في استمرار الوضع الكارثي في القطاع بسبب ازمة الكهرباء
واننا نحمل الاحتلال الاسرائيلي المسئولية القانونية عن تضرر سكان قطاع غزة بسبب ازمة الكهرباء حيث ان الاحتلال هو المسئول عن توفير كل الخدمات الاساسية للمواطنين في المناطق التي يحتلها وذلك وفقا للقوانين الدولية وميثاق الامم المتحدة.
ان السلطة الفلسطينية في رام الله وسلطة الطاقة مطالبة بالاستجابة الفورية للمبادرات المقدمة من سلطة الطاقة في غزة والبدء الفوري في ضخ الوقود لمحطة الكهرباء وكذلك الموافقة الفوريه على مشاريع  الربط الكهربائي مع الشبكة الاسرائيلية وال فأن هذه الجهات هي من يتحمل المسئولية القانونية عن اي ضرر ينشأ للمواطنين في قطاع غزة بسبب الازمة وكذلك مسئولة عن ما ينشأ من ضرر للبيئة وللبنى التحتية وعن الاوضاع الاجتماعية وغيرها ويتوجب مقاضاة المسئولين في هذه الجهات عن جميع الاضرار المذكورة
م فتحي الشيخ خليل
نائب رئيس سلطة الطاقة

 
هاتف يستخدم الطاقة الشمسية لشحن البطارية
في ظل ازمة التخلص من النفايات الالكترونية ،أطلقت شركة إل جي   هاتف LG GD510 الملقب بـ كوكي بوب، والذي يعتبر أول هواتف الشركة التي تعتمد على الطاقة الشمسية لإعادة شحن البطارية.
يعتمد الهاتف على غطاء بطارية يتيح الاستفادة من الطاقة الشمسية لتوفير الطاقة خلال الاستخدام اليومي كما يساعد أيضاً المستخدم في الحالات الحرجة التي يحتاج فيها إلى شحن البطارية خارج المنزل أو
اقرأ المزيد...