• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

الحكومة الفلسطينية تتربح من أزمة الكهرباء في غزة

البريد الإلكترونى طباعة

لا تزال أزمة الكهرباء في غزة في أوجها مع إصرار الحكومة الفلسطينية في رام الله بفرض كامل الضرائب على وقود محطة الكهرباء الوحيدة في غزة بما يرفع سعره لحوالي ثلاثة أضعاف السعر الفعلي، مما يعيق شراء الوقود تشغيل المحطة. وقد أدى توقف محطة الكهرباء عن العمل إلى تقليص برنامج الكهرباء لتصل فترات القطع إلى 12 ساعة ، وهو ما يدفع الكثير من المواطنين والجهات الأخرى لبدائل الطاقة كالمولدات الخاصة ، والتي تشتري الوقود بكامل الضرائب المفروضة عليه، وفي إحصائية رسمية فقد بلغت كميات الوقود الموردة لقطاع غزة لمحطات السيارات والمولدات حوالي 157 مليون لتر في عام 2016 ، حوالي 110 مليون لتر منها لمولدات الكهرباء الخاصة بالمواطنين، وقد حققت هذه الكميات عوائد ضريبية بقيمة 455 مليون شيكل منها 318 مليون شيكل من عوائد مولدات الكهرباء !
مما يعني استفادة الحكومة الفلسطينية من توقف محطة الكهرباء في غزة ، وتوجيه كميات الوقود بدلاً منها إلى السوق المحلي سواءً لمحطات السيارات أو مولدات الكهرباء وذلك بعوائد ضريبية خيالية.
وإن الحكومة الفلسطينية مطالبة بحل أزمة الكهرباء وإلغاء كافة الضرائب عن وقود محطة الكهرباء حتى يتم تشغيلها وتخفيف خسائر المواطنين.

 

 
مفاعل لحفظ التيار الكهربائي الزائد كغاز طبيعي في باطن الأرض
ألمانيا تختبر أول شبكة ذكية للكهرباء
قطعت تقنية إنتاج الطاقة البديلة، من الشمس والرياح وأمواج البحر والوقود البيئي (الزيت الطبيعي)، شوطا كبيرا حتى الآن باتجاه تحول البشرية إلى مصادر الطاقة المتجددة والبيئية. إلا أن هذه الطاقة القابلة للتدوير، عدا عن ارتفاع تكلفة إنتاجها نسبيا حتى الآن، لا تزال تعاني من مشكلة أساسية تتعلق بتسرب وهدر الكثير منها أثناء الإنتاج و
اقرأ المزيد...