• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

وكالة الطاقة وروسيا توقعان اتفاقاً لإنشاء أول بنك للوقود النووي

البريد الإلكترونى طباعة

وقّعت روسيا والوكالة الدولية للطاقة الذرية، أمس، في فيينا اتفاقية لتأسيس أول بنك لتخزين الوقود النووي على مستوى العالم لضمان توفير إمدادات مستمرة لمفاعلات الطاقة في العالم .وكانت الوكالة هي صاحبة فكرة إقامة بنك الوقود لتوفير بديل للدول “يوفر عليها عناء العمل لتطوير تقنيات تخصيب اليورانيوم”، كما تفعل إيران .وقال سيرجي كيريينكو رئيس هيئة الطاقة

النووية الروسية “روساتوم” بعد توقيع الاتفاق مع يوكيا أمانو مدير عام الوكالة “بجهودنا، نجحنا في جعل العالم أفضل قليلاً”.ومن المأمول أن يكون البنك آلية تأمين للدول التي تتعرض لتوقف مصادرها الخارجية للوقود النووي .وفي مثل هذه الحالة، ستمد الوكالة تلك الدولة بالمادة النووية التي سيجري إعدادها وتخزينها في أنجارسك في سيبيريا .وأوضح كيريينكو أن روسيا ستنتهي من توفير 30% من الكمية المطلوبة للبنك قبل نهاية العام وهي 40 طناً من اليورانيوم منخفض التخصيب من إجمالي المخزون المقرر ويبلغ 120 طناً .وتسعى الدول التي تمتلك برامج نووية متقدمة والوكالة إلى منع انتشار تقنيات تخصيب اليورانيوم التي لا يقتصر استخدامها على تصنيع وقود المفاعلات وإنما أيضاً تصنيع مواد تستخدم في القنابل النووية .وأعربت الدول النامية عن تشككها في جدوى هذا البنك، حيث تتخوف من أن تؤدي هذه الآلية إلى احتمال حرمانها بطريقة غير مباشرة من امتلاك التكنولوجيا السلمية .إلا أن كيريينكو شدد على أن المشاركة في المستودع تطوعية وأنها “لا تعني تقييد الدول المستقبلة” .
وأضافت أن المشروع نجح بالفعل في جذب الكثير من الاهتمام .ويقول مسؤولو الوكالة إن مساعي إيران لتطوير تكنولوجيا تخصيب اليورانيوم كانت السبب وراء مبادرة الوكالة .وكانت مصر وماليزيا وفنزويلا من بين الدول التي تفكر بجدية في إطلاق برامج نووية عارضت المشروع لدى تصويت مجلس محافظي الوكالة عليه في نوفمبر/ تشرين الماض

 
خلايا شمسية رخيصة وعالية الكفاءة

طور فريق بحث كندي تقنيتين جديدتين من شأنهما إحداث تحول كلي في مستقبل خلايا الطاقة الشمسية علميا وتجاريا. وقد قاد الفريق البروفيسور بنويت مارسَن أستاذ الكيمياء بجامعة كيبك بمونتريال، بحسب بيان الجامعة.وقد تمكن مارسن من حل مشكلتين كانتا تعرقلان على مدى العقدين الماضيين تطوير خلايا شمسية ذات كفاءة ومعقولة الكلفة.ونشرت حصيلة أبحاثه مؤخرا بدوريتين علميتين هما مجلة الجمعية الكيميائية الأميركية (JACS) ومجلة

اقرأ المزيد...