• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

وفد أوروبي يصل غزة في مايو لبحث أزمة الكهرباء

البريد الإلكترونى طباعة
أعلنت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن قطاع غزة أن وفدًا برلمانيًا أوروبيًا يستعد لتنظيم زيارة لقطاع غزة منتصف مايو/آيار المقبل للإطلاع على أوضاع القطاع، وبحث أزمة الكهرباء المتفاقمة.وقال عضو الحملة رامي عبده :" إن نحو 25 نائباً، بينهم مسئولون تنفيذيون في البرلمان الأوروبي، سيقومون بزيارة إلى غزة والضفة، في أعقاب تسلّمهم تقرير الحملة الشامل الذي يتناول الأوضاع في القطاع، والذي قامت بإعداده في أعقاب زيارة نظمتها لأضخم وفد برلماني أوروبي إلى قطاع غزة مطلع العام الجاري".
ويفرض الكيان الإسرائيلي حصارا مشددا على قطاع غزة منذ أكثر من أربع سنوات، فيما يتواصل إغلاق كافة المعابر التجارية المؤدية إلى القطاع، بما فيها معبر رفح الذي ترفض السلطات المصرية فتحه في ظل حكم حماس لغزة إلا وفق اتفاقية المعابر 2005.ونظم وفد برلماني أوروبي كبير رفيع المستوى –برعاية الحملة الأوروبية - زيارة إلى قطاع غزة أواخر العام الماضي، اطلعوا من خلالها على المعاناة الإنسانية والصحية والتعليمية والاقتصادية المتفاقمة في قطاع غزة جراء الحصار الإسرائيلي المتواصل.
وسلَّمت الحملة البرلمانيين الأوروبيين مؤخرا ملفاً خاصاً عن أزمة الكهرباء في قطاع غزة، والتي تفاقمت في الآونة الأخيرة
ونقل عبده عن مسئول لجنة الموازنة في البرلمان الأوروبي ودعم الميزانية آلان لاماسو قوله خلال اجتماعه بوفد الحملة الأربعاء الماضي: "إن الوفد البرلماني سيركّز خلال زيارته على إنهاء أزمة الكهرباء في غزة، خاصة وان الدعم المقدم من الاتحاد الاوربي للفلسطينيين لم يتم تقليصه مطلقا".
وشدد على أن إيجاد حل لهذا الموضوع سيكون على سلّم أولويات الوفد. وتوقف محطة توليد الكهرباء في غزة أحد مولداتها بشكل كامل منذ فترة طويلة، فيما يتوقف المولدين الآخرين بشكل متذبذب بسبب تقليص كميات الوقود بين الفينة والأخرى.
ورفض النائب لاماسو الذي شغل في السابق منصب وزير الثقافة الفرنسي ووزير الشؤون الأوروبية، فكرة أن يقوم طرف فلسطيني باستغلال أمور حياتية هامة كالكهرباء في التجاذبات السياسية، في ظل حصار مطبق، مشدداً على أنه لن يسمح بأن تكون احتياجات الناس أداة لتمرير أجندة سياسية.
وشرعت الحملة الأوروبية لرفع الحصار عن غزة مؤخرا بعقد سلسلة لقاءات مع نواب في عموم القارة الأوروبية من أجل وضعهم في صورة الأوضاع الصعبة التي يعيشها الفلسطينيون في قطاع غزة جراء الحصار.
 
مفاعل لحفظ التيار الكهربائي الزائد كغاز طبيعي في باطن الأرض
ألمانيا تختبر أول شبكة ذكية للكهرباء
قطعت تقنية إنتاج الطاقة البديلة، من الشمس والرياح وأمواج البحر والوقود البيئي (الزيت الطبيعي)، شوطا كبيرا حتى الآن باتجاه تحول البشرية إلى مصادر الطاقة المتجددة والبيئية. إلا أن هذه الطاقة القابلة للتدوير، عدا عن ارتفاع تكلفة إنتاجها نسبيا حتى الآن، لا تزال تعاني من مشكلة أساسية تتعلق بتسرب وهدر الكثير منها أثناء الإنتاج و
اقرأ المزيد...