• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

إيران تقول انتاج الغاز من بارس الجنوبي سيرتفع خلال عامين

البريد الإلكترونى طباعة
نقلت وكالة مهر للانباء شبه الرسمية عن مسؤول في قطاع الطاقة الإيراني قوله يوم الاحد أن انتاج الغاز الطبيعي من حقل بارس الجنوبي البحري العملاق سيرتفع الى 175 مليون متر مكعب يوميا خلال العامين المقبلين.وتمتلك إيران ثاني أكبر احتياطيات من الغاز في العالم بعد روسيا الا أن العقوبات المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي الى جانب عوامل أخرى أبطأت من بزوغها كمصدر رئيسي للغاز اذ لا تتمكن من الحصول على التكنولوجيا اللازمة لبناء مرافق الغاز الطبيعي المسال.
ونقلت الوكالة عن علي وكيلي العضو المنتدب لشركة بارس للنفط والغاز قوله "بنهاية السنة الايرانية 1391 (خلال العامين المقبلين) سترتفع الطاقة الانتاجية لحقل بارس الجنوبي للغاز الى 175 مليون متر مكعب يوما."
ولم يذكر وكيلي نسبة الزيادة. وقالت قناة برس تي.في التلفزيونية الحكومية خلال الشهر الماضي ان انتاج الحقل ارتفع نحو 30 بالمئة خلال 2009-2010 الى نحو 59 مليار متر مكعب من الغاز المعالج خلال العام بأكمله أو حوالي 162 مليون متر مكعب يوميا.
وقالت وكالة الطلبة الايرانية للانباء شبه الرسمية يوم الاحد ان المرحلة الثانية من اصدار سندات لتمويل المشروع ستبدأ يوم الاثنين.
وقالت "وضع بنك ميلت على جدول أعماله الاصدار البالغة قيمته مليار يورو (1.33 مليار دولار) على أربع شرائح متساوية قيمة كل منها 250 مليون يورو. وسيبدأ الاصدار الثاني غدا ويستمر عشرة أيام.
"وستبلغ فائدة السندات - وهي من فئة خمسة الاف و50 ألفا و100 ألف يورو - ثمانية في المئة بأجل ثلاث سنوات ... وانفقت شركة بارس للنفط والغاز بالفعل 30 مليار دولار على 11 مرحلة وتحتاج الى 70 مليار دولار أخرى لتطوير أنشطة المنبع والمصب للمراحل المتبقية."
كان وكيلي قال الشهر الماضي ان الشركة تخطط لاصدار سندات بقيمة ثلاثة مليارات يورو وأخرى مقومة بالريال الايراني قيمتها نحو ثلاثة مليارات دولار.
وتقول ايران انها ستمضي قدما في تطوير الحقل بدون شركات الطاقة الغربية الكبرى التي سبق أن أبدت اهتماما.
 
Cell Phone Chargers to go Green
Today cell-phones have become an integral part of our life and are the most used mode of communication. More prevalent the use of cell-phone, more imperative is the need to curtail eco-pollution that emanates from the huge number of still-in-use and
اقرأ المزيد...