• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

بيان صحفي صادر عن سلطة الطاقة والموارد الطبيعية 2

البريد الإلكترونى طباعة

التاريخ: 26/01/2010

  • تعلن سلطة الطاقة والموارد الطبيعية الفلسطينية أن متوسط كمية الوقود الذي كان يمول من الاتحاد الأوروبي خلال عام 2009 هو 9500 كوب شهرياً (31 يوم)، بما يعادل 50 مليون شيكل شهرياً وهو الحد الأقصى الذي سمح به الاحتلال،.
  • هذه الكمية تكفي لانتاج ما متوسطه 60 ميجاوات من أصل 80 ميجاوات يمكن إنتاجها من محطة التوليد، وتمثل هذه الكمية ثلث الطاقة المتوفرة في قطاع غزة.
  • بعد توقف تمويل الوقود من الاتحاد الأوروبي قامت وزارة المالية في رام الله بتغطية ما يعادل 6500 كوب خلال الشهر الحالي، وهذا التقليص اضطرنا إلى إيقاف أحد المولدات وخفض إنتاج الطاقة.
  • ستقوم محطة التوليد بالإيقاف الكامل للمولد المتبقي صباح الخميس 28/01/2010 في حال عدم وصول كميات جديدة من الوقود.
  • حسب بيان الهيئة العامة للبترول سيحدث تقليص آخر على كمية الوقود الموردة في الشهر القادم لتصل إلى 5500 كوب شهرياً مما سيؤدي إلى تقليص آخر للطاقة الانتاجية بمحطة التوليد إلى أقل من 30 ميجاوات، وسيبقى جدول انقطاع التيار الكهربائي وفق الوضع الحالي.
  • بالنسبة لموضوع جباية شركة توزيع الكهرباء لفاتورة الكهرباء من المواطنين فقد بلغت الجباية إلى 20 مليون شيكل شهرياً، حيث يتم تحويل مبلغ 16 مليون شيكل إلى وزارة المالية في رام الله والباقي هي عبارة عن مصاريف تشغيلية خاصة بالشركة.
  • ننوه إلى أن السيد الرئيس أبو مازن ورياض المالكي وبتاريخ 08/2007 قاموا بمطالبة سكان قطاع غزة بعدم تسديد فواتير الكهرباء، بينما قامت وزارة المالية في رام الله بخصم قيمة فاتورة الكهرباء من مستحقات الموظفين الذين يتقاضون رواتبهم من رام الله.
  • يعتبر هذا التقليص بمثابة عقاب جماعي لغزة ويزيد من مأساة الحصار المفروض عليها.
  • إن مسؤولية توريد إمدادات الطاقة لغزة مسؤولية إنسانية يجب أن تتظافر كافة الجهات من منظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية والاتحاد الأوروبي لدعم إيصال إمدادات الطاقة لغزة.

 

 
مفاعل لحفظ التيار الكهربائي الزائد كغاز طبيعي في باطن الأرض
ألمانيا تختبر أول شبكة ذكية للكهرباء
قطعت تقنية إنتاج الطاقة البديلة، من الشمس والرياح وأمواج البحر والوقود البيئي (الزيت الطبيعي)، شوطا كبيرا حتى الآن باتجاه تحول البشرية إلى مصادر الطاقة المتجددة والبيئية. إلا أن هذه الطاقة القابلة للتدوير، عدا عن ارتفاع تكلفة إنتاجها نسبيا حتى الآن، لا تزال تعاني من مشكلة أساسية تتعلق بتسرب وهدر الكثير منها أثناء الإنتاج و
اقرأ المزيد...