• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

إنجاز المصالحة يسرع من ربط غزة بالكهرباء المصرية

البريد الإلكترونى طباعة
أكد رئيس سلطة الطاقة في غزة المهندس كنعان عبيد، أنه في حال تم الانتهاء من العمل في مشروع الربط الإقليمي للكهرباء بين مصر وقطاع غزة فإن أزمة الانقطاع المتكرر للكهرباء في غزة ستنتهي. ولفت عبيد إلى أن العمل بالمشروع سيبدأ بعد انجاز المصالحة الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس، وبعد أن تتوفر تكلفة المشروع والتي تقدر بـ50 مليون دولار.وأشار الى أن سلطة الطاقة تعمل جاهدة للتخفيف من أزمة انقطاع التيار الكهربائي في القطاع، وذلك من خلال توفير ما يلزم المشروع .
وأوضح أن المشروع يشمل تركيب محولين للرفع والخفض لزيادة القدرة الإنتاجية للطاقة الكهربائية بما ينسجم مع قدرة المحطة الفعلية، ما ينجم عنه توليد طاقة كهربائية أكبر تعمل على التقليل من الأزمة بشكل كبير.
وتابع أن المشروع سينتهي في شباط من العام المقبل، وستكون محطة الكهرباء قادرة على إنتاج 120 ميجا وات، مشيراً، إلى أن ذلك من شأنه أن يخفض نسبة العجز في الطاقة الكهربائية، ويعالج بشكل كبير مشكلة الانقطاع المتكرر وستكون المحطة قادرة على الإنتاج بشرط توفر السولار اللازم للمحطة.
وأضاف، المشروع يستهدف بالدرجة الأولي تقليل نسبة الفاقد في خطوط شبكة الكهرباء المغذية للقطاع، وسيتم تزويد شركة توزيع الكهرباء بالتجهيزات والمستلزمات المتعلقة بهذا المشروع من كوابل ومحولات ضغط متوسط وقواطع وروافع وأعمدة حديدية".
وتجدر الإشارة الى أن قطاع غزة يعاني من أزمة في التيار الكهربائي وتزداد الأزمة في فصلي الصيف والشتاء.
 
تكنولوجيا الـ"نانو" تقدم للعالم أحدث مصادر الطاقة النظيفة

ابتكر علماء في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا مصدراَ جديداً للطاقة، بالاعتماد على تكنولوجيا الـ"نانو" المتناهية الصغر، ما يفتح الباب أمام توليد الكهرباء وصناعة بطاريات بتقنيات صديقة للبيئة ودون تكلفة مادية كبيرة في الوقت عينه. ويعتمد الابتكار على خلق موجة حرارية مولدة للطاقة من خلال تمرير الإلكترونيات عبر أنابيب كربونية تعرف باسم "نانوتيوب" لتحتك بطبقة من

اقرأ المزيد...