• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

بيان صحفي بخصوص شحنة الوقود القطري

البريد الإلكترونى طباعة

تؤكد سلطة الطاقة والموارد الطبيعية أنها استنفذت كافة الجهود والإجراءات اللازمة من طرفها لاستقبال شحنة الوقود القطري الموجودة حالياً في خزانات ميناء السويس، إلا أن المماطلة المتعمدة من طرف السلطات المصرية إضافةً لضعف التنسيق بين المخابرات المصرية والهيئة العامة للبترول المصرية هو ما أدى لتأخير وصول الشحنة إلى قطاع غزة حتى الآن، علماً بأن محطة توليد الكهرباء الوحيدة في القطاع لازلت تعمل منذ أربعة أشهر بمولد واحد فقط من أصل أربعة بسبب شح إمدادات الوقود للمحطة
وتطالب سلطة الطاقة والموارد الطبيعية السلطات المصرية بضرورة إدخال الوقود القطري بشكل فوري للقطاع.. وفي هذا الصدد فإن سلطة الطاقة تعتبر أن إدخال الوقود القطري لغزة عبر معبر العوجا حسب رغبة سلطات الاحتلال الإسرائيلي والموافقة المصرية على ذلك يتسبب في تأخير هذه المنحة العربية لغزة ويمنح الاحتلال وسيلة ابتزاز وتحكم ضد الشعب الفلسطيني، فضلاً عن زيادة تكاليف النقل من خلال معبر العوجا. وإضافةً لذلك فإن إعلان سلطات الاحتلال الإسرائيلي أنها ستسمح بنقل 450 ألف لتر فقط  يومياً  من خلال معبر العوجا يعني تشغيل مولدين اثنين من أصل أربعة لمحطة التوليد وذلك لن يحل أزمة الكهرباء في غزة بل سيؤدي لاستمرارها، خصوصاً أن فترة نقل شحنة الوقود القطري كاملة لمحطة التوليد حسب هذه الكمية سيستغرق 65 يوماً، في حين أن محطة التوليد هي بأمس الحاجة لهذه الشحنة لتشغيلها بالكامل خصوصاً مع حلول فصل الصيف وتضاعف الأحمال الكهربائية فيه.

سلطة الطاقة والموارد الطبيعية

 
بطارية سائلة معدنية لمحطات توليد الكهرباء بالطاقة المتجددة
المشاريع الهادفة الى دعم شبكات كهرباء المدن بمصدر متجدد للطاقة تصطدم عادة بمشكلة شائعة تتمثل في ان البطاريات الصغيرة الضعيفة والمكلفة لا تضمن استمرارية توفر طاقة فيها عندما يتوقف هبوب الرياح او تغيب الشمس. دونالد سادواي استاذ كيمياء المواد في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا، يعتقد ان الحل يتمثل في بطاريات جديدة تستخدم معادن سائلة، وقد صمم سادواي
اقرأ المزيد...