• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

نائب رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية يجتمع مع لجنة ترشيد استهلاك الطاقة وتحسين كفاءتها للبدء ببرامجها

البريد الإلكترونى طباعة

اجتمع المهندس فتحي الشيخ خليل نائب رئيس سلطة الطاقة والموارد الطبيعية مع أعضاء لجنة ترشيد استهلاك الطاقة وتحسين كفاءتها في سلطة الطاقة لبحث آليات البدء بتنفيذ الخطط المطروحة من قبل اللجنة والتي تهدف لضرورة ترشيد استهلاك الطاقة ورفع كفاءتها، وأولوية توجيه المؤسسات الحكومية بطرق الترشيد باعتبارها مستهلك رئيسي للكهرباء في

غزة.وأكد الشيخ خليل بضرورة العمل على تنفيذ مشاريع الطاقة الشمسية باعتبارها أحد أهم مصادر الطاقة البديلة والتي من شأنها التخفيف من الأحمال عن الشبكات الموزعة للكهرباء، بالإضافة لأهمية التركيز على الالتزام ببرامج التوفير والترشيد باستهلاك الطاقة، وتوعية الجمهور الفلسطيني بعوائد برامج الترشيد والتوفير التي من شأنها حل سريع لأزمة الطاقة بقطاع غزة.وفي سياق متصل شدد بضرورة العمل الفوري على تنفيذ حملة إعلانية عاجلة  لتوعية الجمهور الفلسطيني بضرورة إتباع قواعد السلامة في استعمال طرق الإنارة البديلة، ووضع قواعد تعريفية للمواطن الغزي بالآليات الواجب إتباعها عند استعمال أدوات الإنارة في حال انقطاع التيار الكهربائي.ومن جانب أخر شكر أعضاءُ اللجنة المهندس فتحي الشيخ خليل على دعمه وتشجيعه الدائم لكافة الأفكار التي من شأنها التخفيف عن كاهل المواطن الفلسطيني بمجال الكهرباء، مؤكدين على مضي اللجنة بعملها حتى تطبيق كافة القرارات التي اتخذتها اللجنة للبدء بتنفيذ آليات الترشيد والتوفير في قطاع الكهرباء.

 
المنطقة قادرة على توليد 35 في المئة من الطاقة الشمسية في العالم

أظهرت دراسة أجرتها شركة بوز آند كومباني أن منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا تتمتّع بالقدرة على أن تصبح أحد أكبر منتجي الطاقة المتجدّدة في العالم، ولذلك فإن التطورات التي طرأت على مجال الطاقة المتجددة بالإضافة إلى قدرة المنطقة المتميزة على إنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح يمكن أن توفر فائدة كبيرة للدول التي تسعى للاستفادة منها.
وتبيّن الأبحاث أنّ منطقة

اقرأ المزيد...