• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

الطاقة المتجددة في فلسطين ودورها في الحد من أزمة الطاقة "الحلقة الأولى"

البريد الإلكترونى طباعة

الحلقة الأولى: الطاقة الشمسية بين المفهوم والتطبيق
بدأ التفكير في الاستفادة من الإشعاع الشمسي في توليد الطاقة الكهربائية  منذ بداية القرن المنصرم، حيث انتشر هذا التطبيق، وزاد الاهتمام عالمياً به بعد أزمة البترول في سبعينيات القرن الماضي، على إثر هذه الأزمة تم التوجه للبحث عن مصادر بديلة للطاقة وذلك بهدف توفير الأمن الطاقي وخصوصاً في الدول الصناعية. مصادر الطاقة البديلة بأنواعها المختلفة تحظى باهتمام الدول، خصوصا في مجال توليد الكهرباء، ولأهمية مشاريع الطاقة البديلة خصصنا ثلاثة حلقات متتالية تستعرض حلقتها الأولى مفهوم الطاقة البديلة، وكيفية الاعتماد عليها في توليد الكهرباء ، والنوع الأمثل من الطاقة الجديدة المستخدمة في فلسطين.

م.عوني نعيم مدير عام الطاقة والكهرباء بسلطة الطاقة والموارد الطبيعية بغزة   قال " هي الطّاقة المستمدة من الموارد الطّبيعية التي تتجدد أو الّتي لا يمكن أن تنفذ (الطّاقة المستدامة). ومصادر الطّاقة المتجددة، تختلف جوهرياً عن الوقود الأحفوري من بترول وفحم والغاز الطبيعي، أو الوقود النووي الّذي يستخدم في المفاعلات النووية. ولا تنشأ عن الطّاقة المتجددة عادةً مخلّفات كثاني أكسيد الكربون أو غازات ضارة تعمل على زيادة الاحتباس الحراري كما يحدث عند احتراق الوقود الأحفوري أو المخلفات الذرية الضّارة النّاتجة من مفاعلات القوي النوويّة.

وأضاف نعيم أن الطاقة الشمسية تعتبر المصدر الأفضل من مصادر الطاقة الجديدة المستعملة في فلسطين ، حيث تكمن آلية عملها في الاستفادة من  الطاقة المأخوذة من أشعة الشمس، حيث يمكن الاستفادة منها باتجاهين الأول حراري وذلك من خلال الاستفادة من الطاقة الحرارية المرتبطة بالإشعاع الشمسي، و تستخدم عادة لتسخين المياه فوق أسطح المنازل، التي توفر حوالي 30 % من فاتورة الكهرباء إذا ما ثم استخدام تقنية التسخين بالشكل الصحيح.

الاتجاه الأخر كهربائي وذلك من خلال الاستفادة من ( الفوتونات) المسئولة عن الإضاءة بالإشعاع الشمسي، حيث يتم تحويل الطاقة المختزنة في هذه الفوتونات إلى طاقة كهربائية باستخدام تقنية " الخلايا الكهروضوئية" أو ما يتعارف عليها بـالخلايا الشمسية.

وأوضح  أن التقنيات المستخدمة في الاستفادة من الطاقة الشمسية وتحويلها إلى طاقة كهربائية تكمن في أن الخلايا الكهروضوئية وهي عبارة عن وحدات مصنعة من مركبات السليكون  التي تعتمد في عملها الخصائص الفيزيائية لأشباه الموصلات لتوليد التيار الكهربائي الذي يتم تخزينه في بطاريات خاصة للاستفادة منه، وتحويل التيار المستمر إلى تيار متردد باستخدام العاكسات الشمسية ( انفيرتر) ومن ثم توزيع الطاقة الكهربائية من خلال شبكة خاصة بمواصفات خاصة.

الطاقة الشمسية بالرغم من أنها مصدر رئيسي للطاقة البديلة إلا أن استخدامها في فلسطين مازال ضئيلا وذلك يعود لأسباب عديدة أهمها الوضع السياسي غير المستقر و الاغلاقات  المتكررة للمعابر من قبل الاحتلال الصهيوني، إضافة لعدم وجود الكوادر المؤهلة والكافية في مجال تركيب أنظمة الخلايا الشمسية.

وفي مدى فعالية الاستفادة من الطاقة الشمسية بشكل مباشر قال نعيم" فإنه ونظراً للوضع الاقتصادي السيئ في فلسطين عامة وقطاع غزة خاصة، فإن توليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية في قطاع غزة يعتبر مكلف ولكن الاستثمار يكون أكثر جدوى حال تعميمه على مؤسسات القطاع العام خاصة الصحية والخدماتية منها، وذلك من خلال توفير المنح لتنفيذ مشاريع توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية.

ونوه نعيم إلى أن تكلفة نظام توليد الكهرباء من خلال الطاقة الشمسية للمواطن مازالت مرتفعة حيث أن التكلفة الاستثمارية (الثابتة) لكيلو وات واحد شمسي ضمن الموصفات الدولية قد يصل إلى حوالي  3 ألاف دولار أمريكي.

فلسطين بالرغم من الأوضاع السياسية الصعبة التي تمر بها إلا أنها تعتبر من الدول المتقدمة في مجال استخدام الطاقة الشمسية في تسخين المياه حيث تصل نسبة مستخدمي السخانات الشمسية بها إلى 70% من منازل المواطنين.

ومازالت المؤسسات الحكومية والخاصة تواكب التقدم التكنولوجي في مجال توليد الكهرباء من الطاقة الشمسية حيث تم تنفيذ العديد من المشاريع الناجحة في مؤسسات حكومية وخاصة،  ليس هذا فحسب بل شرع بعض المواطنين في قطاع غزة لإنارة منازلهم بالطاقة الشمسية.

القدرة التشغيلية للخلية الشمسية الواحدة؟
دور سلطة الطاقة في تشجيع الاعتماد على الطاقة الجديدة؟
وماهية المشاريع المنفذة في قطاع غزة التي تعتمد على الطاقة الشمسية؟
أسئلة إجابتها في الحلقة التالية .....

 
المنطقة قادرة على توليد 35 في المئة من الطاقة الشمسية في العالم

أظهرت دراسة أجرتها شركة بوز آند كومباني أن منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا تتمتّع بالقدرة على أن تصبح أحد أكبر منتجي الطاقة المتجدّدة في العالم، ولذلك فإن التطورات التي طرأت على مجال الطاقة المتجددة بالإضافة إلى قدرة المنطقة المتميزة على إنتاج الطاقة الشمسية وطاقة الرياح يمكن أن توفر فائدة كبيرة للدول التي تسعى للاستفادة منها.
وتبيّن الأبحاث أنّ منطقة

اقرأ المزيد...