• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

سلطة الطاقة تشارك في ورشة عمل بعنوان " واقع مصادر الطاقة المتجددة بقطاع غزة "

البريد الإلكترونى طباعة

شاركت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بغزة أمس الاثنين بورشة عمل نظمتها الكلية الجامعية للعلوم التطبيقية بغزة بعنوان " واقع مصادر الطاقة المتجددة بقطاع غزة" ، حيث ضم وفد سلطة الطاقة م . عوني نعيم مدير عام الطاقة والكهرباء ، م. احمد أبو العمرين مدير مركز المعلومات ، و م . رائد أبو الحاج مدير دائرة الطاقة المتجددة و م. أسامة النجار.

وفي ورقةٍ له قدّمها خلال الورشة .. قال م . عوني نعيم مدير عام الطاقة والكهرباء أن سلطة الطاقة استحدثت دائرة الطاقة الجديدة والمتجددة منذ العام 1996 حيث تعمل الدائرة على وضع السياسات والخطط والبرامج وإجراء الدراسات اللازمة  للإشراف وتنفيذ مشاريع الطاقة المتجددة في قطاع غزة .
وأكد نعيم خلال عرض مرئي قدمه أن سلطة الطاقة تقدم كافة الاستشارات الفنية والإشراف على أي مشروع يعتمد على الطاقة المتجددة لأي مؤسسة  بدون أي مقابل وذلك لتشجيع الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة.
ونوه إلى أن سلطة الطاقة ساهمت في انجاز العديد من المشاريع التي تعمل على الطاقة الشمسية في غزة وتتمثل في مشروع إنارة وحدة العناية المركزة للقلب في مجمع الشفاء الطبي بغزة، ومشروع إنارة قسم الحضانة في مستشفى النصر للأطفال ـ إضافة إلى مشروع إنارة مدرسة إحسان الأغا شرق خان يونس، ومشاريع تحت الإنشاء وتتمثل بـ  مشروع إنارة وحدة العناية المركزة بجمع الشفاء الطبي إضافة لسبعة مشاريع إضافية تتمثل بتشغيل 4 مدارس و عيادتين صحيتين وبئر مياه.

 


ومن جانبه ، قدّم مدير مركز معلومات الطاقة م . أحمد أبو العمرين عرضاً مرئياً لورقة حول تقييم الواقع الحالي والمستقبلي للطاقة بغزة ، تناول فيها احتياجات القطاع من الطاقة قائلا " ان المساعدات التي تصل قطاع غزة في مجال الكهرباء ليست حلول دائمة، بل هي فقط لتقليل نسبة العجز داخل شبكة الكهرباء"، مشيرا إلى "زيادة عدد الاشتراكات خلال العام الحالي وصلت إلى 211 ألف  اشتراك بمعدل استهلاك 94 جيجا وات خلال العام 2013 وهذه كمية كبيرة من استهلاك الكهرباء مقارنة بالموارد المتاحة".
وأضاف أبو العمرين أن أسباب أزمة الكهرباء تتمثل في محدودية مصادر الطاقة وتنامي الأحمال إضافة للتعطيل السياسي لمشاريع زيادة كمية الكهرباء، مؤكدا على عدم وجود  بيئة استثمارية حقيقية تسمح بزيادة الاستثمار داخل محطة توليد الكهرباء.


وثمّن  أبو العمرين دور إدارة الكلية الجامعية لتنظيمهم مثل هذه الورش التي تهدف إلى تسليط الضوء على القضايا الحياتية للمجتمع الفلسطيني ومحاولة إيجاد حلول لها.
كما شارك في الورشة عدد من المختصين في مجال الطاقة المتخصصة بأوراق عمل، ونقاشات مستفيضة، وخلُصت الورشة لعدد من التوصيات الإدارية والفنية للجهات المختصة لتسهيل وتشجيع الاستثمار في مجال الطاقة المتجددة وتوعية الجمهور باستخدامها.

 
قش الأرز يولد طاقة كهربية تصل إلى 500 ميجاوات
قال الباحث المصرى د.أشرف الدماطى الأستاذ بجامعة (ويسترن أونتاريو) الكندية رئيس الدراسات العليا بقسم الهندسة المدنية والبيئة، أن نجاح مشروع الاستفادة من قش الأرز وتحويله إلى مادة خام لاستخدامه فى تخراج الطاقة الكهربائية يعود بالنفع الاقتصادى على المجتمع المصرى.وأوضح الدماطى، خلال أعمال الندوة التى ألقاها بكلية الهندسة جامعة الإسكندرية، أن مصر
اقرأ المزيد...