• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

بعد انتهاء المنحة القطرية .. الطاقة تحذر من العودة لجدول الـ6 ساعات

البريد الإلكترونى طباعة

أعلن نائب رئيس سلطة الطاقة في قطاع غزة فتحي الشيخ خليل، عن انتهاء المنحة القطرية التي دفعت لوزارة المالية برام الله من أجل دخول الوقود اللازم لتشغيل محطمة توليد الكهرباء بغزة. وأشار الشيخ خليل خلال "لقاء مع مسؤول" قي مقر وزارة الإعلام بغزة، أن الوقود اللازم لمحطة التوليد الموجود الآن في قطاع غزة يكفي لغاية 4 أو 5 أيام، مشدداً على أن حكومته تسعي جاهدة لتفادي الرجوع لبرنامج 6 .
وأوضح: بعد أن ينتهي الوقود الموجود في غزة هناك احتمالات لعودة جدول الـ6 ساعات، إذا لم توقف السلطة الفلسطينية برام الله ضريبة القيمة المضافة على سعر الوقود.

وتابع :" المنحة القطرية التي تم الاستفادة منها بتاريخ 2/12/2013 لتمويل عمل مولدين بمحطة التوليد حتى يتم العمل علي برنامج توزيع الكهرباء 8 ساعات توصيل وتليها 8 ساعات فصل شارفت على الانتهاء.

وأشار إلى أن دولة قطر دفعت 32 مليون دولار كضرائب للسلطة في رام الله كما ودفعت سلطة الطاقة في غزة 42 مليون شيكل من أجل إدخال الوقود إلى غزة.

وحول تفادي الرجوع لبرنامج 6 ساعات بّين الشيخ خليل أن سلطته قامت بالتواصل مع العديد من الجهات المعينة لمحاولة حل أزمة توريد الوقود الصناعي والتخلص من دفع الضريبة ولو لفترة محدودة، مشدداً على أن إمكانيات سلطة الطاقة لا تسمح بشراء الوقود مع الضرائب المفروضة.

وقال:" تم إرسال رسالة إلي رئيس سلطة الطاقة في رام الله لمخاطبة وزارة المالية هناك، لوقف تحصيل الضريبة علي الوقود الصناعي لمحطة التوليد لفترة عام أو 6 شهور حتى تتمكن سلطة الطاقة وشركة الكهرباء من تدبير أمورها المالية وبحث وضع تحصيل الضريبة على الوقود فيما بعد".

وأشار إلى أن الحكومة قامت بإعادة تشكيل اللجنة الوزارية لمتابعة أزمة الكهرباء من أجل إعادة ترتيب أوضاع الكهرباء وإزالة التعديات علي شبكة الكهرباء من أجل التقليل من الفاقد غير الفني في الشبكة.

وأوضح أن شركة الكهرباء قامت بتنفيذ العديد من المشاريع الممولة من الجهات المانحة وأخرى ممولة من الشركة من أجل تحسين كفاءة الشبكة الكهربائية وتقليل الفاقد الفني، مبيناً أن الشركة قامت بطرح خطة تركيب العدادات الحالية إلى عدادات مسبقة الدفع من أجل تحصيل ثمن الكهرباء المستهلكة من المشتركين ومن أجل مساعدة المشتركين علي ترشيد الاستهلاك.

وتابع:" تم تركيب ما يقارب 7 ألاف عداد مسبق الدفع وتم توفير الاستهلاك بما يقارب 30% من الكهرباء"، مؤكداً أنه سيتم مساعدة الحالات الاجتماعية التي لا تستطيع شراء كرت الكهرباء من قبل اللجنة الوزارية الحكومية والشئون الاجتماعية.

 
Norwegian Company Develops World’s Largest Wind Turbine

As fossil fuels continue to diminish and climate change poses an ever-increasing threat, scientists around the world are searching for new and more efficient methods of generating energy. Wind energy is one of the more promising alternative energy sources and Norwegian

اقرأ المزيد...