• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

توقف محطة الوليد بسبب توقف إمدادات الوقود

البريد الإلكترونى طباعة

تعلن سلطة الطاقة والموارد الطبيعية عن توقف محطة التوليد عن العمل مساء اليوم  نظراً لأنتهاء آلية توريد الوقود المعمول بها منذ شهور والتي تتضمن خصم القيمة الحسابية لضريبة البلو من سعر الوقود لمحطة التوليد الوحيدة في قطاع غزة ، وذلك بعد جهود مضنية من سلطة الطاقة للحفاظ على استمرار عمل المحطة طوال شهر رمضان وأيام العيد، حيث استدانت سلطة الطاقة من الشركات المحلية واقترضت من البنوك للوفاء بالتزاماتها ضمن الآلية المذكورة ولأكثر من أربعة أشهر وتجاوزنا فترة رمضان والعيد دون إشكاليات تذكر.

وإن  فرض الضرائب على سعر الوقود من قبل وزارة المالية برام الله لن يمكن سلطة الطاقة من تشغيل محطة التوليد مما يتسبب في المعاناة لكل مكونات الحياة في قطاع غزة.
ويتزامن ذلك مع تعطل خطين من الخطوط الإسرائيلية المغذية للقطاع منذ أيام، والتي تماطل سلطات الاحتلال الإسرائيلي في إجراء الصيانة اللازمة لها، مما يؤدي في المحصلة إلى إرباك شديد في برنامج الكهرباء وعجز كبير في إمدادات الطاقة بدءاً من مساء اليوم.
وعليه .. تطالب سلطة الطاقة جميع الجهات المسؤولة في حكومة التوافق بإلغاء كافة الضرائب المفروضة على الوقود -وليس ضريبة البلو فقط- وبوضع آلية أفضل لتوريد الوقود الى محطة التوليد بأسعار تضمن استمرارية عمل المحطة، وذلك حتى تتمكن سلطة الطاقة من تشغيل محطة التوليد فى ضوء الظروف الاقتصادية والتقنية الصعبة. خصوصاً في ظل أجواء الصيف الحالية واحتياجات السكان الشديدة في هذا الوقت من العام.
كما وتطالب سلطة الطاقة جميع الجهات المعنية بالضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لإجراء الصيانة اللازمة للخطوط المعطلة وعدم تأخيرها.
وتؤكد سلطة الطاقة أن إعادة تشغيل المحطة الآن مرهون بإلغاء كافة الضرائب عن سعر الوقود أو دخول الوقود القطري مصر كما تم الاعلان عنه منذ أسبوع.

سلطة الطاقة والموارد الطبيعية

 

 
MIT Breakthrough: Thermo-Chemical Solar Power
MIT researchers are hopeful of capturing and releasing solar energy with the help of thermo-chemical technology. Scientists were already working on this technology in seventies but this project was aborted due to its expensiveness and termed as
اقرأ المزيد...