• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

بيان صحفي : تحمل حكومة التوافق مسؤوليتها في أزمة الكهرباء

البريد الإلكترونى طباعة

أمام الظروف الاستثنائية التي يعانيها واقع الكهرباء نتيجة موجة الحر الشديدة  وزيادة الاستهلاك وعدم انتظام وصول الوقود بسبب استمرار فرض الضرائب و استهتار الهيئة العامة للبترول حيث تم أمس إرسال نصف الكمية اللازمة للتشغيل، وكذلك الانقطاع المتكرر في الخطوط المصرية، فإننا في سلطة الطاقة ندعو حكومة التوافق إلى ما يلي:
• ندعو حكومة التوافق إلى تحمل مسئولياتها واعتبار الوضع "كارثة إنسانية" وتحويل مبلغ 5  مليون شيكل من موازنة الطوارئ بشكل استثنائي إلى حساب توريد الوقود لغزة حتى يتم تشغيل محطة الكهرباء بكامل طاقتها لتغطية العجز الناتج عن تضاعف الاستهلاك وانقطاع الخطوط المصرية. • كما وندعو الحكومة إلى تعديل اتفاقية محطة التوليد بحيث تشمل توريد الوقود من قبل شركة التوليد وليس من قبل سلطة الطاقة وبذلك يُعفى هذا الوقود من كافة الضرائب كما كان معمولاً به سابقاً، ويجنب كل الأطراف المناكفات، وكذلك تفعيل الحساب الموحد بين سلطة الطاقة وشركة توزيع الكهرباء وشركة التوليد لتغطية تكاليف الوقود، مع إمكانية أن تقوم الحكومة باختيار أي جهة لمراقبة تحصيل وصرف أموال الجباية لفاتورة الكهرباء.
سلطة الطاقة والموارد الطبيعية

 
شركات تصنيع السيارات تستعد للمستقبل الكهربائي

تعد شركات تصنيع السيارات الكبرى نفسها لعصر جديد من السيارات الكهربائية، مستثمرين أموالا ضخمة في تكنولوجيا جديدة تقف على حافة انفراجة سوقية، ويتوقع أن تهيمن على الصناعة في السنوات المقبلة. وتوقعت مجموعة ''باين'' الاستشارية أن كل سيارة ثانية مباعة في العقد المقبل ستكون مزودة بتكنولوجيا كهربائية حيث ستعمل 10 في المائة من كافة السيارات الجديدة بمحركات

اقرأ المزيد...