• Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • dark
  • light
  • leftlayout
  • rightlayout

مؤتمر صحفي حول أزمة الكهرباء الحالية

البريد الإلكترونى طباعة

يعاني أهلنا في قطاع غزة على مدار الأسبوعين الأخيرين من أزمة متفاقمة وغير مسبوقة بسبب نقص الكهرباء وعدم انتظامها، وإن سلطة الطاقة إذ تعقد هذا المؤتمر الصحفي فإنها تعلن أن السبب الرئيس في هذه الأزمة هوعدم توفر كميات الوقود المطلوبة لتشغيل محطة التوليد، علماً بأن الشركة قامت بتحويل الأموال اللازمة لشراء الوقود مسبقاً إلا أن هيئة البترول التابعة لوزارة المالية ترفض الالتزام بتحويل الكميات المطلوبة، والآن خلال هذه الساعة هناك 900 ألف لتر وقود تم إرسال ثمنها إلى وزارة المالية في رام الله ولم يصلنا منها شيء مما يهدد بتوقف عمل المحطة مالم تلتزم وزارة المالية بتحويل كميات الوقود المدفوع ثمنها مسبقاً. وهذا على الرغم من تعامل هيئة البترول مع جميع مورّدي الوقود بالمطالبة بثمن الوقود بعد 42 يوماً من وصوله لهم ، على عكسنا في سلطة الطاقة حيث نُطالب بتسديد الثمن مسبقاً ومع ذلك يتم التلاعب بكمياتنا وإرسالها منقوصة !!
ويتزامن نقص كميات الوقود مع القطع المتكرر لعدد من الخطوط الإسرائيلية بالإضافة للخطوط المصرية، وهو ما يؤدي إلى إرباكات شديدة على الجداول وعدم انتظامها والتي تُديرها الفرق الفنية ميدانياً وبما هو متاح من كميات كهرباء محدودة جداً ودون السيطرة على برنامج محدد!!
وقد عقدت سلطة الطاقة صباح اليوم لقاء مع اللجنة الوطنية لمتابعة أزمة الكهرباء ووضعتها في صورة خطورة الوضع والتي قامت بالاتصالات اللازمة وعبّرت عن عدم ارتياحها من هذه الإجراءات خصوصاً في ظل تعاوننا مع اللجنة وتحقيق مطالبها في التدقيق المالي والحوالات المالية ، والتي نسجل شكرنا وتقديرنا العميق لجهودها لتخفيف الأزمة في القطاع.  وننتظر من اللجنة موقفاً صريحاً لشرح مفردات الأزمة للجمهور وتحركاً عاجلاً لإنهاء الأزمة.
وتبذل سلطة الطاقة جهوداً مضنية لمواجهة أزمة الكهرباء، وتسعى باستمرار لتشغيل إضافي في محطة الكهرباء لمواكبة الطلب المتزايد على الكهرباء، فضلاً عن التطوير الإداري وتحسين خطط الجباية في شركة التوزيع .. وهي الجهود التي يتم إفشالها وبشكل متعمّد برفع تكاليف الوقود بشكلٍ باهظ والتلاعب بالكميات !!

في ضوء ما سبق فإن سلطة الطاقة تطالب بما يلي:
- نطالب اللجنة الوطنية المشكلة من الفصائل بمواصلة دورها للضغط على وزارة المالية في رام الله لتوريد كميات الوقود اللازمة والمدفوع ثمنها مسبقاً وإصدار موقفٍ للجمهور يشرح حقيقة الأوضاع بوضع الجمهور في صورة الخطوات والجهود المبذولة من طرفهم لتحسين وضع الكهرباء ومدى تجاوبنا وتعاوننا لتحقيق الصالح العام.
- تناشد جميع الجهات المسؤولة بإلزام هيئة البترول بتوريد الكميات الكافية من الوقود وعدم السماح بتوقف المحطة.
- نطالب وزارة المالية بإلغاء ضريبة البلو عن وقود المحطة بشكلٍ كامل ودائم وفوري لإنقاذ الوضع الإنساني في غزة وتحييد الكهرباء عن التجاذبات السياسية والمصالح الضيقة.
- ونطالب بأن تلتزم الحكومة الفلسطينية المشاريع الإستراتيجية للطاقة في غزة، كمشروع الخط الإضافي من الاحتلال على جهد 161 ك. ف. ومشروع الربط الثماني العربي ، والتي تماطل الحكومة في التسهيلات والموافقات اللازمة لها منذ سنوات.
- كما ونطالب كافة الفعاليات الشعبية والأهلية أن تقول كلمتها ضد هذا الخنق المتعمّد تجاه غزة، وأن تأخذ كل الأطراف دورها السريع للضغط باتجاه تبنّي مطالبنا العادلة نحون تحسين خدمة الكهرباء في قطاع غزة.
سلطة الطاقة والموارد الطبيعية

 
علماء كوريون جنوبيون يبتكرون مركبة تعمل بخلايا الطاقة الشمسية

ابتكر علماء كوريون اليوم سيارة هجين "هايبريد" تعمل على البطاريات التي تقوم بتحويل ضوء الشمس إلى الطاقة عبر صبغة حساسة . وقال الفريق الذي يرأسه "كو جيه جونغ" أستاذ كيمياء المواد المتقدمة في جامعة كوريا إنه باستخدام لوحة خلاية شمسية طورت حديثا. بطول 2.4 متر وعرض 1.4 متر على مركبة. تولد اللوحة 0.3- 0.6 كيلوات من الطاقة الكهربائية مع تحويل

اقرأ المزيد...