الإدارة العامة للغاز والبترول بسلطة الطاقة تجتهد لتوريد الوقود اللازم لمحطة التوليد بغزة

طباعة

محاولات مضنية لتأمين الوقود اللازم لتشغيل محطة توليد كهرباء غزة تقع على كاهل الإدارة العامة للغاز والبترول بسلطة الطاقة والموارد الطبيعية ، حيث استطاعت سلطة الطاقة أن تحافظ على تشغيل محطة التوليد  بنصف طاقتها في معظم الفترات منذ قصفها عام 2006 وتشغيلها بطاقة اكبر في فتراتٍ أخرى، هذا بالرغم من الحصار و تضيق الخناق على القطاع وشح الوقود اللازم لتشغيلها.
وأكدت د. أبو غالي أن إدارة الغاز والبترول بسلطة الطاقة عملت على مدار سنوات ومنذ بدء الحصار الصهيوني على قطاع غزة على تأمين الوقود بمختلف الطرق سواءً من الجانب المصري أو من الشركات الإسرائيلية، وأخيرا الوقود القطري الذي تعاني الإدارة في جلبه بصورة منتظمة إلى قطاع غزة بسبب الاوضاع الامنية في سيناء وذلك نظرا للصعوبات الأمنية والإدارية  في إدخاله لقطاع غزة. علماً بأن الكمية التي دخلت حتى الآن من الوقود القطري هي حوالي  نصف الكمية فقط.