وزارة المالية برام الله ستقوم باستقطاع جزء من مرتبات الموظفين العاملين في غزة لتسديد فاتورة الكهرباء

طباعة
في ظل عجز الطاقة الكهربائية الموردة لمحافظات غزة وخاصة من محطة توليد الكهرباء بسبب نقص توريدات الوقود من وزارة المالية في رام الله، ولزيادة إيرادات شركة توزيع الكهرباء وسد العجز المالي، الأمر الذي من شأنه التقليل من أزمة الكهرباء وتمكين الشركة من القيام بنشاطها وأداء التزاماتها تعلن سلطة الطاقة :
أن وزارة المالية برام الله وبناءاً على طلبها ستقوم باستقطاع جزء من مرتبات موظفي الحكومة الذين يعملون في غزة ويتقاضون مرتباتهم من وزارة المالية في رام الله كمرحلة أولى لحين اكتمال باقي إجراءات الاستقطاع على باقي الموظفين في القطاع العام والجامعات ووكالة الغوث.

حيث سيتم الاستقطاع من المرتب لتسديد فاتورة الكهرباء التي ينتفع منها الموظف سواء كان مشتركاً أو منتفعاً أو مستفيداً بما لا يتجاوز ربع الراتب وذلك إلى حين حضور الموظف للشركة وإجراء التسوية المناسبة بشأن تسديد فاتورة الكهرباء المسجلة باسمه أو التي يستفيد منها.

لذلك تدعو سلطة الطاقة وشركة توزيع الكهرباء كافة المواطنين خاصة القطاعات الوظيفية إلى التحلي بروح المسئولية والمبادرة إلى تسديد الفاتورة وذلك عبر التوجه إلى مقرات الشركة لسداد فواتيرهم أو لعمل تسويات ضمن برامج السداد المعمول بها حيث ستكون هذه التسويات أساساً لتحديد قيمة المبالغ المستقطعة.

دفع فاتورة الكهرباء التزام شرعي وقانوني ووطني وأخلاقي،،،
معاً نحو خدمة كهربائية أفضل،،،